fahd.tarek
االسلام عليكم ورحمة الله وبركاته مرحبا بكم فى منتدانا و ارجوا ان تنضموا الينا لنتشرف بكم ونتبادل الاراء و الافكار معكم
, المدير العام للمنتدى

fahd.tarek

منتدى شامل
 
الرئيسية  البوابة  بحـث  التسجيل  دخول  اليومية  س .و .ج  

مع الباعة والاكشاك كتاب : ديوان رومانسية الروح محمد خلف , 3.5 جنيه

فرصة عمل بدخل 2000 جنيه اسبوعى ساعتين فى اليوم من اى مكان فى العالم الرط الوحيد السن اكبر من 18 سنة.للاستعلام الاتصال ب 0129004890 د محمد خلف

شاطر | 
 

 الامام ابو حنيفة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ahmed omara

avatar

عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 13/10/2010
العمر : 36
الموقع : me2do_999@yahoo.com

مُساهمةموضوع: الامام ابو حنيفة    الأربعاء أكتوبر 20, 2010 5:34 am

الإمام أبو حنيفة رحمه الله 80 ـ 150 هـ
هو النعمان بن ثابت مولى بني بن ثعلبة تفقه على حماد بن أبي سليمان وغيره .
ومن تلامذته : زفر بن الهذيل العنبري، والقاضي أبو يوسف، ونوح بن أبي مريم، وأبو مطيع البلخي، والحسن بن زياد اللؤلؤي، ومحمد بن الحسن الشيباني، وحماد بن أبي حنيفة، وخلق .
قال الذهبي رحمه الله : " برع في الرأي، وساد أهل زمانه في التفقه ، وتفريع المسائل، وتصدر للاشتغال، وتخرج به الأصحاب" ثمَّ قال : " وكان معدوداً في الأجواد الأسخياء، والأولياء الأذكياء، مع الدين والعبادة والتهجد وكثرة التلاوة، وقيام الليل رضي الله عنه "(5 ).
وقال ابن كثير رحمه الله :" الإمام أبو حنيفة... فقيه العراق، وأحد أئمة الإسلام، والسادة الأعلام، وأحد أركان العلماء، وأحد الأئمة الأربعة؛ أصحاب المذاهب المتبوعة، وهو أقدمهم وفاة " ( 6 ).
وقال ابن العماد في " شذرات الذهب ": " وكان من أذكياء بني آدم، جمع الفقه والعبادة، والورع والسخاء، وكان لا يقبل جوائز الدولة؛ بل ينفق ويؤثر من كسبه، له دار كبيرة لعمل الخز وعنده صنَّاع وأجراء رحمه الله تعالى"( 7 ) .
وقد أورد الذهبي وابن كثير وابن العماد المقولة المشهورة عن الإمام الشافعي فيه حيث قال :" الناس في الفقه عيال على أبي حنيفة "( 8 ) .
وقال سفيان الثوري وابن المبارك : " كان أبو حنيفة أفقه أهل الأرض في زمانه "(9 ).
فرحمه الله رحمة واسعة ورضي عنه وأجزل له المثوبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الامام ابو حنيفة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
fahd.tarek :: المكتبة :: الدين المعاملة-
انتقل الى: